28‏/01‏/2015

أصحاب القطع الأرضية المصادرة يحتجون أمام الولاية

نظم العشرات من أصحاب رخص القطع الأرضية المصادرة وقفة احتجاجية أمام مبنى ولاية لبراكنه طالبوا فيها السلطات الإدارية بالتدخل لحل وضعيتهم ورافعين شعارات تنتقد ممثلية شركة إسكان التي تتولى إنجاز مشروع عصرنة المدينة وتأهيل أحيائها.


وقد دفعت السلطات الأمنية بتعزيزات إلى مبنى الولاية وأغلقت بوابتها الرئيسية ومنعت المحتجين من التقدم نحوها، فيما دعا والي لبراكنه أحمدو ولد عبد الله ممثلين عن المحتجين للاستماع لهم داخل مكتبه.

وبحسب المحتجين فإن الوالي أبلغ ممثليهم بأن عملية تأهيل المدينة شهدت بعض التجاوزات والأخطاء وإنه أبلغ وزارة الداخلية بالأمر وينتظر رأيها للتصرف بناءا عليه، داعيا المحتجين إلى العودة إلى منازلهم.

أما رئيس خلية إسكان عبدو ولد محمدن فقال في تصريحات للأخبار إن خليته تعمل وفق نتائج إحصاء سابق للمناطق المعنية بعمليات التأهيل أنجزته جهة أخرى، مشيرا إلى أن الحكومة ألغت وثائق الملكية السابقة في البيان الذي أعلنت فيه عن مشروع عصرنة المدينة وهو ما يعني أن وثائق الملكية صارت لاغية بحكم البيان الحكومي.

ونفى ولد محمدن في تصرحاته للأخبار أن تكون خلية إسكان قد صادرت قطعة أرضية يوجد فيها أي استثمار، مؤكدا أن القطع التي صودرت لا يوجد بها مجرد مرحاض.


الأخبار انفو

هناك 9 تعليقات: